التجارة الالكترونية التسويق الالكتروني تصميم تطبيقات الجوال

كيف غيرت تطبيقات التسوق عادات الشراء عند المستهلك العربي

تطبيقات التسوق
بقلم admin

التسوق الإلكتروني لم يعد رفاهية مثلما كان الأمر، منذ عدة سنوات بالعكس اليوم الشركة أو المتجر الذي لا يحجز مقعده في عالم تطبيقات التسوق الإلكتروني ستقل نسبة وجوده في السوق، ولذلك نجد أن أغلب العلامات التجارية الكبرى في العالم قامت بتأسيس تطبيقات المتاجر الخاصة بها لتتيح لعملائها الشراء عبر الإنترنت.

وربما أقرب مثال هو الأنباء عن تخطيط شركة “انديتكس ” المالكة لمحلات شهيرة حول العالم مثل “زارا” و “بيرشكا” وغيرها لاستثمار ٢.٧ مليار يورو لتوسيع نطاق أعمال التجارة الإلكترونية لها، حتى تصل مبيعاتها عبر الإنترنت ٢٥٪ بحلول ٢٠٢٥، وذلك بعد أن ساهمت مبيعاتها الإلكترونية في تعويض تراجع مبيعاتها البالغ ٤٤٪ في الربع الأول من العام بسبب الإقفال الذي حدث نتيجة جائحة الكورونا.

ولم تؤثر فقط التجارة الإلكترونية والتطبيقات على أصحاب المتاجر بل وأيضا على عادات الشراء لدى المستهلك، فهناك عدة عوامل كان لها تأثير كبير على سلوكيات المستهلك عالميًا وعربيًا.

حالة من التسوق الدائم:

مع قضاء ٨٥٪ من مستخدمي الإنترنت حول العالم، والذين يقدوا بحوالي ٣.٤ مليار شخص ست ساعات يوميًا في تصفح المواقع الإلكترونية والتطبيقات المختلفة (بحسب موقع أرقام الاقتصادي) أصبح المستهلك في حالة من التسوق الدائم، ولم يعد كما كان في السابق يذهب للتسوق كلما سمحت له الفرصة.

وهذا جعل الاستفادة أعلى من قبل مقدمي المنتجات المختلفة، فهؤلاء الأشخاص هم زبائن مستعدين للشراء على مدار الساعة غير ملتزمين بساعات غلق معينة.

المقارنة:

أيضا وجود العديد من المتاجر الإلكترونية جعل لدى المستهلك شغف أكبر بعملية التسوق والشراء ومقارنة البضائع المختلفة والتعرف على مميزاتها والاقتناع بها.

على عكس الماضي وحالة التردد التي كان يمر بها المستهلك خلال ذهابه للمتاجر الواقعية، فالآن وهو جالس في منزله أو في مكان عمله هو قادر على تحديد السلعة التي يرغب بها ومقارنتها بأخرى واتخاذ القرار في وقت أقل من الماضي، حيث كان يستلزم الأمر في الماضي الذهاب إلى أكثر من متجر، الأمر الذي كان يستغرق أيام.

الانجذاب للعروض:

أيضا من العوامل التي جعلت التسوق أونلاين أو عبر الإنترنت أكثر جذبا للمستهلك، وجعلته يتسوق أكثر من الماضي هو شغفه بفكرة العروض، ومتابعته لها بشكل مستمر، وهذا أحدث تغيير كبير في عادات المستهلك حيث أصبح من الممكن أن يقرر شراء منتج لمجرد وجود عرض عليه حتى لا تضيع من يديه الفرصة.

المتاجر الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي:

وجود تطبيقات المتاجر الإلكترونية على الجوال جعلت المستهلك يقوم بزيارتها بشكل يومي مثلما يقوم بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، فالتسوق الإلكتروني أصبح سلوك يومي، فعند إمساك المستهلك بجواله يبدأ في التعرف على الأخبار الجديدة، ومعرفة أخبار الأصدقاء، والذهاب إلى المتاجر المختلفة عبر الإنترنت والتعرف على البضائع الجديدة.

أخيرا، لتحقيق المزيد من الأرباح لمؤسستك والاستفادة من التقدم الهائل في مجال تطبيقات التسوق عليك البدأ الآن والتواصل مع نماء التي تقدم أفضل حلول التجارة الإلكترونية لتنهض بمؤسستك.


ابدأ الان ..

الاسم كامل(مطلوب)

البريد الإلكتروني (مطلوب)

رقم الجوال - مفعل واتساب(مطلوب)

الدولة (مطلوب)

المدينة (مطلوب)

اترك رسالتك (مطلوب)

شركة نماء لحلول المعلومات المبتكرة هي شركة تصميم و تطوير تطبيقات الجوال الايفون و الاندرويد ، دراسات تسويقية ، SEO ، تطوير و تصميم المواقع


عن الكاتب

admin

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Call Now Buttonاتصل الآن
× راسلنا علي الواتساب