برامج وتطبيقات الكترونية تصميم المواقع الالكترونية حلول الويب

كل ما تريد معرفته عن برمجة تطبيقات الويب

بقلم admin

في أفلام الخيال العلمي الخاصة بالقرن العشرين كانت هناك دائما فكرة تصدر لنا وهي أن في المستقبل سيقوم الإنسان الآلي بمساعدتنا في كل شئ، بداية من أعمال المنزل وحتى مجالات العمل المختلفة.

ونحن اليوم في عام 2018 ولم يجتاح الإنسان الآلي حياتنا بالطريقة التي صورتها هذه الأفلام بعد، ولكن ما لم تتوقعه الأفلام وأصبح المعاون الأول لنا ولا يمر يوم من دون طلب مساعدته هو التطبيقات.

ولا تقتصر التطبيقات على “الدردشة” فقط، بل أصبحنا اليوم في عالم مليء بالتطبيقات التي تساعدنا في حياتنا اليومية، ومن بينها تطبيقات الويب.

وحين يأتي الحديث عن برمجة تطبيقات الويب نجد خلط كبير بين تطبيقات الويب والموقع الإلكتروني “Web portal Vs. Website”، وهنا يأتي السؤال الأول ما الفرق بين تطبيق الويب والموقع الإلكتروني؟

في الواقع الاختلاف بين الموقع وتطبيق الويب بسيط جداً، وربما لا يجد المستخدم العادي فرق، فكلاهما بالنسبة له عنوان إلكتروني “URL” يقوم بالدخول عليه، ولكن تقنيا تطبيق الويب يتطلب تفاعلا أكبر من المستخدم عن الموقع العادي، بمعنى أن المستخدم يمكنه أن يتحكم في تطبيق الويب، بينما دور الموقع هو امتدادك بالمعلومات فقط.

مثال لتوضيح الفرق بين تطبيق الويب و الموقع الإلكتروني:

عندما تتحدث صفحات الويب عن أحد المطاعم، وتجربة تناول الطعام بها وكيف تذهب إليها إذا أنت أمام موقع إلكتروني لهذا المطعم يقوم بالدور الأساسي له وهو التعريف وإعطاء المعلومات الكافية عن المطعم.

أما إذا وجدت داخل الموقع إحدى الصفحات تؤهلك لعمل طلبك الخاص وإضافة عنوانك حتى يصل إليك، فهذا هو “تطبيق الويب”.

وذات الأمر في المتاجر الخاصة ببيع الملابس، وخدمات الشركات، وحتى الخدمات الحكومية، لذا يتوقف دور الموقع عند إعطاء المعلومة، بينما التطبيق يجعل المستخدم يتفاعل ويحصل على خدمة في المقابل.

وعقب معرفة كينونة تطبيق الويب، من المؤكد أن ثاني سؤال سيطرحه ذهنك هو: لماذا علي إنشاء تطبيق ويب؟.

تطبيقات الموبايل لا تلغي أهمية تطبيقات الويب، حيث أنها تمتلك مميزاتها الخاصة مثلا:

–  يقلل تكلفة الشركات والأفراد، حيث أن تطبيق الويب يوفر من وقت العملاء وممثلي الشركات الذين يقضون معظم أوقاتهم يتواصلون على الهاتف.

– إنشاء قاعدة بيانات من خلال الحصول على بيانات كل فرد يقوم بالتسجيل من خلاله.

–  على عكس الاتصال الهاتفي تطبيق الويب متوفر 24 ساعة خلال 7 أيام.

– إذا كانت لدى المستخدم مشكلة في المساحة على هاتفه تعيق تحميل التطبيق، يوفر له تطبيق الويب الاستفادة من دون أي تحميل، أو إشغال أي مساحة سواء على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر.

– على عكس الاتصال الهاتفي الذي يمكن أن تعيقه المسافات، تطبيق الويب يستطيع الوصول لأي شخص في العالم.

وفي النهاية بعد معرفة الفرق بين (تطبيق الويب، وموقع الويب)، ومميزات تطبيق الويب، يجب أن تتعرف على أنواع تطبيقات الويب المختلفة لتجد الأكثر ملائمة لك.

 تطبيقات الويب الثابتة “Static Web Apps“:

تطبيقات الويب الثابتة هى أكثر أنماط هذا النوع من التطبيقات بساطة، ولكنها تفتقد المرونة، إلى جانب كون محتواها محدود.

ومن أمثال هذه التطبيقات: هي محافظ العمل المهنية أو السير الذاتية “CV” الرقمية.

وعلى الرغم من أن هذا النوع من التطبيقات يتيح استخدام اللافتات”banners”، والصور المتحركة”GIF“، والفيديوهات، إلا أن التعديل بها ليس سهل، حيث يجب عليك في البداية تحميل رمز الـ HTML، وتعديله ومن ثم إرساله من جديد إلى الـ Server.

تطبيقات الويب الديناميكية “Dynamic Web Apps“:

تعتبر تطبيقات الويب الديناميكية أكثر تعقيدا من الناحية التقنية إذا قُرنت بتطبيقات الويب الثابتة.

حيث أن قواعد البيانات والمحتوى المتواجد بها يتم تحديثه بشكل دوري في كل مره يقوم المستخدم بالوصول إليها، وذلك بفضل نظام إدارة المحتوى “CMS” والتي تمكن مستخدمي التطبيقات الديناميكية من تعديل المحتوى بطريقة سهلة، فضلا عن ذلك توجد مزايا أخرى مثل المنتديات، وقواعد البيانات.

ويعد العيب الوحيد في هذا النوع من التطبيقات أن الجزء المتعلق بالبرمجة الخاصة به أكثر تعقيداً، ولكن هذا بسبب المميزات التي يوفرها، وأصبح اليوم هناك العديد من المنصات التي تسهل إنشاء هذا النوع من تطبيقات الويب.

تطبيقات الويب الخاصة بالتجارة الإلكترونية “E-Commerce Web Apps“:

مجرد سماع اسم هذا النوع من التطبيقات من المؤكد أن تكون قد كونت صورة ذهنية عنها، فهي بالفعل تلك التطبيقات الخاصة بالمحلات التجارية التي تبيع بضائعها من خلال شبكة الانترنت.

وأي تطبيق يتخصص في إدارة عمليات البيع والشراء يجب أن يتم التعامل معه بحذر وهذا بسبب عمليات الدفع وحركات الحسابات البنكية التي تحدث من خلاله، ما يجعل الخطأ يسبب كارثة، لهذا يتم تصميمها وحمايتها بشكل قوي.

ومن مهام هذا النوع من التطبيقات أن يقوم بإدارج البضائع الجديدة، وإلغاء البضائع التي نفذت، إلى جانب إدارة عمليات الدفع وغيرها من المميزات.

تطبيقات الويب المبوبة “Portal Web Apps“:

تطبيقات الويب المبوبة، هى أحد أنواع التطبيقات التي تتيح للمستخدم أكثر من قسم من خلال صفحتها الرئيسية، ولكن بعد أن يقوم بتسجيل الدخول من خلال اسم مستخدم، وكلمة المرور، وبعد ذلك يكون في استطاعته متابعة نشاط باقي المستخدمين على التطبيق سواء من خلال الدردشة، أو إرسال رسائل، وقراءة أخر ما أضاف على هذه البوابة.

تطبيقات الويب التي تعتمد على الرسوم المتحركة “Animated Web Apps“:

تعتمد تطبيقات الويب على الرسومات المتحركة، التي ترتبط بتقنية الـ Flash، حيث يوفر لك هذا النوع فرصة تقديم محتواك من خلال صورا متحركة، والذي يوفر قدرا كبيرا من الإبداع غير موجود في أي نوع آخر من التطبيقات.

ويعد هذا النوع غير ملائم لسياسات الـ SEO وهى تهيئة محركات البحث لإجادة بسهولة، حيث يصعب على محركات البحث قراءة بيانات الرسوم المتحركة.

تطبيقات الويب الخاصة بإدارة المحتوى:

ذكرنا سابقا عن هذا النوع عند مناقشة تطبيقات الويب الديناميكية، ولكن تطبيقات إدارة المحتوى ليست فقط جزء من التطبيقات الديناميكية بل هي نوع في حد ذاته يمكن المستخدم من خلالها إدارة موقعه والمحتوى الموجود به.

فإذا أردت أن تحصل على هذه المميزات وتنشئ تجربتك الخاصة على الويب أملأ هذا النموذج :


ابدأ الان ..

الاسم كامل(مطلوب)

البريد الإلكتروني (مطلوب)

رقم الجوال - مفعل واتساب(مطلوب)

الدولة (مطلوب)

المدينة (مطلوب)

اترك رسالتك (مطلوب)

شركة نماء لحلول المعلومات المبتكرة هي شركة تصميم و تطوير تطبيقات الجوال الايفون و الاندرويد ، دراسات تسويقية ، SEO ، تطوير و تصميم المواقع


عن الكاتب

admin

اترك تعليقاً

اتصل الآن